منتديات رسالة المعلم الحضارية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نرحب بكم في المنتدى العربي
رسالة المعلم الحضارية
منتديات رسالة المعلم الحضارية

تعليمي تربوي يهتم باللغات العربية الانجليزية الفرنسية

    كيف نبني حضارة ؟

    شاطر

    ????
    زائر

    كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يوليو 11, 2011 8:06 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحضارة -في مفهومنا العام- هي ثمرة كل جهد يقوم به الإنسان لتحسين ظروف حياته، سواء أكان المجهود المبذول للوصول إلى تلك الثمرة مقصوداً أم غير مقصود، وسواء أكانت الثمرة مادية أم معنوية.
    ترتكز الحضارة على البحث العلمي والفني التشكيلي بالدرجة الأولى ،فالجانب العلمي يتمثل في الابتكارات التكنولوجيا وعلم الاجتماع...أما الجانب الفني التشكيلي فهو يتمثل في الفنون المعمارية والمنحوتات وبعض الفنون التي تساهم في الرقي. فلو ركزنا بحثنا على أكبر الحضارات في العالم مثل الحضارة الرومانية سنجد أنها كانت تمتلك علماء وفنانون عظماء. فالفن والعلم هما عنصران متكاملان يقودان أي حضارة.
    وفي اللغة العربية هي كلمة مشتقة من الفعل حضر، ويقال الحضارة هي تشيد القرى والأرياف والمنازل المسكونة، فهي خلاف البدو والبداوة والبادية، وتستخدم اللفظة في الدلالة على المجتمع المعقد الذي يعيش أكثر أفراده في المدن ويمارسون الزراعة على خلاف المجتمعات البدوية ذات البنية القبلية التي تتنقل بطبيعتها وتعتاش بأساليب لا تربطها ببقعة جغرافية محددة، كالصيد مثلاً، ويعتبر المجتمع الصناعي الحديث شكلاً من اشكال الحضارة.
    تعتبر لفظة حضارة مثيرة للجدل وقابلة للتأويل، واستخدامها يستحضر قيم (سلبية أو ايجابية) كالتفوق والإنسانية والرفعة، وفي الواقع رأى ويرى العديد من أفراد الحضارات المختلفة أنفسهم على أنهم متفوقون ومتميزون عن أفراد الحضارات الأخرى، ويعتبرون أفراد الحضارات الأخرى همجيين ودونيين.
    و يذهب البعض إلى اعتبار الحضارة أسلوب معيشي يعتاد عليه الفرد من تفاصيل صغيرة إلى تفاصيل أكبر يعيشها في مجتمعه ولا يقصد من هذا استخدامه إلى احدث وسائل المعيشة بل تعامله هو كإنسان مع الأشياء المادية والمعنوية التي تدور حوله وشعوره الإنساني تجاهها. ومن الممكن تعريف الحضارة على أنها الفنون والتقاليد والميراث الثقافي والتاريخي ومقدار التقدم العلمي والتقني الذي تمتع به شعب معين في حقبة من التاريخ. إن الحضارة بمفهوم شامل تعني كل ما يميز أمة عن أمة من حيث العادات والتقاليد وأسلوب المعيشة والملابس والتمسك بالقيم الدينية والأخلاقية ومقدرة الإنسان في كل حضارة على الإبداع في الفنون والآداب والعلوم...

    يتبع إن شاء الله


    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:53 pm

    لماذا تقوم الحضارات وتنهار

    أبدى الفلاسفة والمؤرخون وعلماء الآثار القديمة أسبابًا كثيرة لقيام الحضارات وانهيارها. وقد شبَّه جورج و. ف. هيجل الفيلسوف الألماني في أوائل القرن التاسع عشر المجتمعات بالأفراد الذين ينقلون شعلة الحضارة من واحد إلى الآخر، وفي رأي هيجل، أنه خلال هذه العملية تنمو الحضارات في ثلاث مراحل: 1- حُكْم الفرد. 2- حُكْم طبقة من المجتمع. 3- حُكْم كل الناس. وكان هيجل يعتقد أن هذا النسق تسفر عنه الحرية في آخر الأمر لجميع الناس.
    كان الفيلسوف الألماني أوزوالد سبنجلر يعتقد أن الحضارات مثلها مثل الكائنات الحية تولد وتنضج وتزدهر ثم تموت. وفي كتابه انحدار الغرب (1918 - 1922م) ذكر أن الحضارة الغربية تموت، وسوف تحل محلها حضارة آسيوية جديدة.
    وعرض المؤرخ البريطاني أرنولد توينبي نظريته عن التحدي والاستجابة في كتابه دراسة التاريخ1 (1934ـ 1961م). كان توينبي يعتقد أن الحضارات تقوم فقط حيث تتحدى البيئة الناس، وحينما يكون الناس على استعداد للاستجابة للتحدي. على سبيل المثال، فإن الجو الحار الجاف يجعل الأرض غير مناسبة للزراعة ويمثل تحديًا للناس الذين يعيشون هناك. ويمكن أن يستجيب الناس لهذا التحدي ببناء أنظمة ري لتحسين الأرض. ورأى توينبي أن الحضارات تنهار حينما يفقد الناس قدرتهم على الابتكار. انظر: توينبي.
    ويذهب معظم علماء الآثار القديمة إلى أن بزوغ الحضارات يرجع إلى مجموعة من الأسباب تشمل البناء السياسي والاجتماعي للحياة والطريقة التي يكيف بها الناس البيئة المحيطة بهم والتغيرات التي تطرأ على السكان. وفي كثير من الحالات، يمكن أن تظهر الحضارات لأن رؤساء القبائل المحليين اتخذوا خطوات متعمدة لتقوية نفوذهم السياسي. ويعتقد كثير من العلماء أن سوء استخدام الأرض والمصادر الطبيعية الأخرى أسفرت عن الانهيار الاقتصادي والسياسي للحضارات الأولى.


    يتبع إن شاء الله

    السعيد ابراهيم الفقي
    General Admin

    عدد المساهمات: 129
    تاريخ التسجيل: 16/01/2010

    تحية تربوية حضارية

    مُساهمة من طرف السعيد ابراهيم الفقي في الأربعاء يوليو 13, 2011 8:32 am

    اشكرك استاذة سميرة رعبوب
    على اهتمامك بهذا الموضوع
    الذي
    هو شاغلنا الشاغل
    ولك تحية تربوية حضارية شاملة
    وأرجو أن تدمجي:
    1- الأفعال العشرة في يوميات صانع حضارة
    في سياق لايخل بالبحث
    2- أن تتحدثي عن الحلم
    الذي نتبناه
    في صناعة حضارة عربية ذات مرجعية اسلامية
    أحييك
    وأتابع
    بحثك

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد يوليو 17, 2011 10:34 am

    السعيد ابراهيم الفقي كتب:اشكرك استاذة سميرة رعبوب
    على اهتمامك بهذا الموضوع
    الذي
    هو شاغلنا الشاغل
    ولك تحية تربوية حضارية شاملة
    وأرجو أن تدمجي:
    1- الأفعال العشرة في يوميات صانع حضارة
    في سياق لايخل بالبحث
    2- أن تتحدثي عن الحلم
    الذي نتبناه
    في صناعة حضارة عربية ذات مرجعية اسلامية
    أحييك
    وأتابع
    بحثك

    أستاذنا الفاضل / السعيد ابراهيم الفقي
    أشكرك على التشجيع والدعم
    ويشرفني ويسعدني متابعتك وأرجو منك التوجيه والإرشاد
    فمنكم نبع عطاءنا
    دمت متألقا والله يرعاك ...

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد يوليو 17, 2011 11:46 am

    كيف نتعرف على حضارات الشعوب ؟

    هناك عناصر معينة يتم دراستها لتعرف على حضارات الشعوب وهي :-

    * طرق العيش والظروف الطبيعية.
    * الوضع الاقتصادي.
    * العلاقات الاجتماعية بين فئات المجتمع.
    * أنظمة الحكم السائدة.
    * الإنجازات العلمية والثقافية والعمرانية.


    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد يوليو 17, 2011 11:53 am

    أولا : الحضارة الاسلامية

    مامفهوم الحضارة الإسلامية

    الحضارة الإسلامية هي ما قدمه المجتمع الإسلامي للمجتمع البشري من قيم ومبادئ، في الجوانب الروحية والأخلاقية، فضلاً عما قدمه من منجزات واكتشافات واختراعات في الجوانب التطبيقية والتنظيمية.

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد يوليو 17, 2011 11:59 am

    ماهي مجالات الحضارة الاسلامية ؟
    هناك ثلاث مجالات وجدتها من خلال البحث وهي :

    * مايخدم الجسد
    * مايخدم المجتمع الانساني
    * مايخدم الروح

    نقطة نقاااش :-
    هل هناك تصنيف آخر يمكن أن يكون من مجالات الحضارة الاسلامية ؟

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء يوليو 20, 2011 4:09 am

    المجال الأول : هو ما يخدم الجسد ويمتعه من وسائل العيش، وأسباب الرفاهية والنعيم، ومعطيات اللذة للحس أو النفس.
    ويدخل في هذا المجال أنواع التقدم العمراني، والزراعي، والصناعي، والصحي، والأدبي، والفني، والإنتاج الحيواني، والاستفادة من كنوز الأرض والطاقات المنبثة فيها، وما أشبه ذلك٥.
    فالسبيل الطبيعي للمجال المادي لصور التقدم والرقي عند الإنسان هو استخدام العقل في البحث العلمي ، والاختبار والتجربة، والممارسة التطبيقية العملية ، مع الملاحظة الدقيقة لجوانب الخطأ والنقص ، وما يستدعيه الكمال

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء يوليو 20, 2011 4:09 am



    المجال الثاني : هو ما يخدم المجتمع الإنساني، ويكون من الوسائل والأسباب التي تمنحه سعادة التعاون والإخاء، والأمن والطمأنينة والرخاء، وتمنحه سيادة النظام والعدل والحق، وانتشار الخير والفضائل الجماعية. ويدخل في هذا أنواع التقدم الاجتماعي الشامل للنظم الإدارية، والحقوقية، والمادية، والشامل للأخلاق والتقاليد، والعادات الفاضلات، وسائر طرق معاملة الناس بعضهم بعضاً في علاقاتهم المختلفة. وكل أنواع العلوم والثقافات التي تخدم هذا المجال.
    وسبل تحقيق ما يخدم المجتمع الإنساني تتمثل في سبيلين هما:
    التلقي التعليمي عن طريق الوحي، وذلك في كل ما تكلفت به الشرائع الربانية ببيانه، ولا يعدل عن ذلك إلا متنكب.
    استخدام العقل في البحث العلمي والتجربة والاختبار، مع الملاحظة الدقيقة لجوانب الخطأ والنقص وما يستدعيه الكمال.

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء يوليو 20, 2011 4:23 am

    المجال الثالث هو ما يخدم الجانب الروحي ويأخذ بيد الإنسان إلى تحقيق السعادة الحقيقية في الحياة الدنيوية والبرزخية والأخروية ويدخل في هذا المجال أنواع التقدم الفكري القائم على التأملات الحكمية التي تحمل اسم المعتقدات والواجبات الدينية وسائر التكاليف والآداب الشرعية الإسلامية. قال تعالى: فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً النحل:٩٧.
    والسبيل إلى تحقيق التقدم والرقي في هذا المجال إنما يكون بالتلقي العلمي عن طريق الوحي فقط. وبديهي أن تلقي ما يأتي به الوحي لابد أن يرافقه إعمال العقل في التأمل والفهم الصحيح والتحليل والاستنباط، ولابد أن يصاحبه أيضاً إعمال العقل في التحقق والتثبت من سلامة النصوص من التحريف والتبديل .
    وصفوة القول في السبيل إلى تحقيق التقدم والرقي الحضاريين هو:
    ما ينزل به الوحي من القرآن والسنة.
    ما يتوصل إليه العقل بالبحث العلمي.
    ما يكتسبه الإنسان عن طريق الاختبار والممارسة التطبيقية.
    بالنظر إلى الثمرات التي يجنيها الإنسان من كل مجال من مجالات التقدم والرقي السابقة لابد أن نلاحظ أن سُلّم الرقي مرتب الدرجات بشكل تصاعدي بدءاً من المجال الذي يخدم الجسد، ثم إلى المجال الذي يخدم المجتمع الإنساني، ثم إلى المجال الذي يخدم الروح. وبذلك يكون سُلّم الرقي الإنساني والحضارة المثلى ذات مراتب ثلاث، أعلاها مرتبة ما يخدم الروح ويأخذ بيد الإنسان إلى السعادة الحقيقية، ومن دونها تأتي مرتبة الرقي الذي يمنح المجتمع الإنساني سعادة التعاون والإخاء، والأمن والرخاء، وسيادة النظام والحق والعدل، ثم تأتي من دونهما مرتبة الرقي المادي الذي يخدم الجسد ويمتعه.

    السعيد ابراهيم الفقي
    General Admin

    عدد المساهمات: 129
    تاريخ التسجيل: 16/01/2010

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف السعيد ابراهيم الفقي في الإثنين أغسطس 01, 2011 10:40 am

    بارك الله فيك استاذة سميرةرعبوب
    جعلها الله في ميزان حسناتك
    ورزقك الله الأمن والأمان والايمان

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة أغسطس 05, 2011 8:35 am

    السعيد ابراهيم الفقي كتب:بارك الله فيك استاذة سميرةرعبوب
    جعلها الله في ميزان حسناتك
    ورزقك الله الأمن والأمان والايمان

    أشكرك أستاذنا الفاضل / السعيد ابراهيم الفقي
    دمت سالما والله يحفظك ويرعاك ...

    ????
    زائر

    رد: كيف نبني حضارة ؟

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة أغسطس 05, 2011 8:44 am

    خصائص الحضارة الإسلامية ومظاهرها

    خصائص الحضارة الإسلامية للحضارة الإسلامية أسس قامت عليها، وخصائص تميزت بها عن الحضارات الأخرى، أهمها:

    1- العقيدة:

    جاء الإسلام بعقيدة التوحيد التي تُفرِد الله سبحانه بالعبادة والطاعة، وحرص على تثبيت تلك العقيدة وتأكيدها، وبهذا نفى كل تحريف سابق لتلك الحقيقة الأزلية، قال الله تعالى: {قل هو الله أحد. الله الصمد. لم يلد ولم يولد. ولم يكن له كفوًا أحد} [الإخلاص: 1-4].

    فأنهي الإسلام بذلك الجدل الدائر حول وحدانية الله تعالى، وناقش افتراءات اليهود والنصارى، وردَّ عليها؛ في مثل قوله تعالى: {وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون. اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابًا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلهًا واحدًا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون}
    [التوبة: 30-31].

    وقطع القرآن الطريق بالحجة والمنطق على كل من جعل مع الله إلهًا آخر، قال الله تعالى: {أم اتخذوا آلهة من الأرض هم ينشرون. لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون} [الأنبياء: 21-22].

    2- شمولية الإسلام وعالميته:

    الإسلام دين شامل، وقد ظهرت هذه الشمولية واضحة جليَّة في عطاء الإسلام الحضاري، فهو يشمل كل جوانب الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والفكرية، كما أن الإسلام يشمل كل متطلبات الإنسان الروحية والعقلية والبدنية، فالحضارة الإسلامية تشمل الأرض ومن عليها إلى يوم القيامة؛ لأنها حضارة القرآن الذي تعهَّد الله بحفظه إلى يوم القيامة، وليست جامدة متحجرة، وترعى كل فكرة
    أو وسيلة تساعد على النهوض بالبشر، وتيسر لهم أمور حياتهم، ما دامت تلك الوسيلة لا تخالف قواعد الإسلام وأسسه التي قام عليها، فهي حضارة ذات أسس ثابتة، مع مرونة توافق طبيعة كل عصر، من حيث تنفيذ هذه الأسس بما يحقق النفع للناس.

    3- الحث على العلم:


    حثت الحضارة الإسلامية على العلم، وشجَّع القرآن الكريم والسنة النبوية على طلب العلم، ففرق الإسلام بين أمة تقدمت علميًّا، وأمة لم تأخذ نصيبها من العلم، فقال تعالى: {قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون} [الزمر: 9]. وبين القرآن فضل العلماء، فقال تعالى: {يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات} [المجادلة: 11].

    وقال رسول الله ( مبيِّنًا فضل السعي في طلب العلم: (من سلك طريقًا يبتغي فيه علمًا؛ سهل الله له به طريقًا إلى الجنة) [البخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجه]. وقال (: (طلب العلم فريضة على كل مسلم) [البخاري وأبوداود والترمذي وابن ماجه].

    وهناك أشياء من العلم يكون تعلمها فرضًا على كل مسلم ومسلمة، لا يجوز له أن يجهلها، وهي الأمور الأساسية في التشريع الإسلامي؛ كتعلم أمور الوضوء والطهارة والصلاة، التي تجعل المسلم يعبد الله عبادة صحيحة، وهناك أشياء أخرى يكون تعلمها فرضًا على جماعة من الأمة دون غيرهم، مثل بعض العلوم التجريبية كالكيمياء والفيزياء وغيرهما، ومثل بعض علوم الدين التي يتخصص فيها بعض الناس بالدراسة والبحث كأصول الفقه، ومصطلح الحديث وغيرهما.

    مظاهر الحضارة الإسلامية:


    لم تغفل الحضارة الإسلامية الجانبين الروحي والمادي في حياة الإنسان، لذلك نجد أن الحضارة الإسلامية برزت في مجالات متعددة، بحيث ترقى بالإنسان في كل مستويات حياته، ومظاهر هذه الحضارة هي:

    1- الجانب السياسي.
    2- الجانب الاقتصادي.
    3- الجانب الاجتماعي.
    4- الجانب العلمي.
    5- العلاقات الدولية.
    6- النظام التشريعي.
    7- النظام القضائي.
    8- الجانب العسكري.
    9- الجانب المعماري.


    يتبع إن شاء الله تعالى ،،،

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 01, 2014 2:42 am