منتديات رسالة المعلم الحضارية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نرحب بكم في المنتدى العربي
رسالة المعلم الحضارية
منتديات رسالة المعلم الحضارية

تعليمي تربوي يهتم باللغات العربية الانجليزية الفرنسية


    10 نصائح لـ << التربية الإيجابية >>

    شاطر

    ????
    زائر

    10 نصائح لـ << التربية الإيجابية >>

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس يونيو 30, 2011 5:17 am

    10 نصائح لـ «التربية الإيجابية»


    د. ايمان حسين شريف
    "إذا كان لي أن أربي طفلي من جديد، سأعمل علي بناء ثقته بنفسه أولا، والمنزل لاحقا. ساستخدم أصبعي للاطراء أكثر، وأقلل من أصابع الاتهام. وأقلل من التأنيب وأكثر من بناء الثقة. سأرفع عيني عن ساعتي، وأشاهده أكثر. سنمشي أكثر ونطير المزيد من الطائرات الورقية. سأتوقف عن اللعب الجاد، واللعب بجدية. وأركض في الحقول وأكثر النظر فى النجوم. سأكثر من العناق وأقلل من التشدد".
    ديان لومان ، من قصيدة "إذا كان لي أن اربي طفلي من جديد".

    مما لا شك فيه أن تربية الأطفال من المهام الصعبة والمخيفة التي تواجه الآباء، فالكثير من الآباء يتخوفون من الاوضاع الحالية في كل أنحاء العالم من تفشي الجريمة والعنف وفقدان براءة الأطفال. أصبح الأطفال هذه الأيام أكثر ذكاء، ويعرفون المساومة من أجل نيل أي شئ يريدونه، فربما يجادلك طفلك الصغير مثل الشخص الراشد وهو مازال في عمر الخمس سنوات. وهذه التحديات تصعب مهمة الآباء لتربية أبناء يتحلون بمكارم الأخلاق من نزاهة وتهذيب وأمانة، وزرع كل القيم الفاضلة التي يتمنون أن تكون لدي أبنائهم. وبما أن التربية مهمة صعبة، فقد اجتهد العلماء لعدة عقود لإيجاد أفضل السبل التي من شأنها أن تكون أكثر فعالية في التربية. وقد أدت هذه البحوث إلى النهج المعروف باسم "التربية الإيجابية". فلسفة التربية الإيجابية تفترض أن الطفل يولد على الفطرة، وبالاحترام والرعاية والمحبة والتوجيه يمكن أن يصبح خلوقا ومسؤولا وناجحا عند الكبر. والتربية الإيجابية هي مزيج من العطف والحب والتفاهم والحماية. هنالك طرق مختلفة للتربية الإيجابية، ولكن المفهوم يبقى هو الأسلوب نفسه وإن تباينت الأساليب، وهو أن تمنح طفلك حبا غير مشروطا، وتوفر له الرعاية التي من شأنها أن تزيد من ثقته بنفسه وترسخ فيه الاعتداد بالذات. وفي دراسة أجريت في أستراليا شملت 26 مدرسة لتقييم فعالية برنامج التربية الإيجابية بين طلاب المدارس الابتدائية، أظهرت النتائج تقلص عدد الأطفال الذين لديهم مشاكل في السلوك وزيادة كبيرة في مهارات التبليغ عن الذات مقارنة مع الأطفال الذين لم يشتركوا فى البرنامج.

    * ما هي فوائد التربية الإيجابية؟

    * للتربية الإيجابية فوائد عديدة، فمن خلال خلق بيئة وسلوك إيجابي في المنزل فإن طفلك سوف: - يشعر بمزيد من الثقة. - يزداد الاعتداد بالذات لديه. - نمو رابطة مع الوالدين مبنية علي الاثقة والاحترام. - يتعلم التعاطف والشعور بالأمن.

    * ما هو أفضل وقت للبدء؟

    * يشير معظم الخبراء إلى أن السنوات الثلاث الأولى من حياة الطفل هي أفضل الأوقات للبدء نظرا لأثرها في نمو طفلك. في هذه السنوات ينمي طفلك قدراته الفكرية والعاطفية والاجتماعية. سيتعلم إعطاء وتقبل الحب، ويتعلم حب الاستطلاع والاصرار علي التعرف علي الأشياء الغريبة، ويحتاج طفلك إلى كل هذه الصفات ليبني علاقات اجتماعية ويعيش حياة منتجة وسعيدة.

    * كيف تكون والداً أو أماً إيجابيا؟

    * تقول الدكتورة تانيا بايرون، الاخصائية البريطانية الشهيرة في تنمية الطفل أن "الأبوة والأمومة لا تعني عمل الشئ الصحيح دائما، بل أن يستطيعوا التعايش مع صعوبات الحياة، والوقوع في الخطأ، والشعور بالقلق وقلة السعادة، ولكن بالرغم من كل هذا يكون لديهم ايمان قوي وراسخ بأن الأمور سوف تتحسن بمرور الوقت فقد صنعوا الرابطة والعلاقة الايجابية مع طفلهم لذلك باستطاعتهم أن يتعايشوا مع كل الأوضاع وبثقة كبيرة". لتكون إيجابيا، أنت بحاجة إلى الثقة بنفسك وفهم طفلك. فالإيجابية لا تعني التساهل، ولكن يجب أن تكون هناك حدود لا ينبغي للطفل أن يتجاوزها. نهج الانضباط في الإيجابية لا يعني البحث دائما عن السلبيات، ولكن البحث عن سبل لجعل الأمور إيجابية، وتعلم كيفية التفاوض واقناع أطفالهم بطريقة أكثر فعالية. تذكر دائما أن التربية مهمة صعبة، وبما أن لكل طفل خصاله الفريدة، لا توجد طريقة واحدة مبسطة للتربية وليس هناك أي خطأ أو صواب. كل الطرق التي يختارها الآباء لديها مميزاتها، وتحدياتها والأمر يرجع إلى الوالدين لاختيار الوسيلة التي من شأنها تربية الطفل. وبمزيد من الحب والعطف والاحترام، ستكون النتائج مذهلة، ويجب أن نتذكر أن الطريق طويل وملئ بالتحدي والصعاب، وقد يكون هنالك الكثير من الأيام المحبطة، كما ستكون هناك أجمل وأحلى الأيام.

    * 10 مقترحات للتربية الإيجابية

    * تقترح الرابطة الأميركية لرعاية الطفولة والجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال مجموعة من النصائح للتعامل مع الأطفال في إطار التربية الإيجابية، وفي ما يلي 10 مقترحات: قدر قيمة اللعب: اللعب هو عمل الأطفال. اللعب مهم لجميع جوانب تنمية الطفل، ويعتبر وسيلة طبيعية لتعلم الأطفال، وأمر أساسي في تكوين علاقة إيجابية بين الطفل والوالدين. وقد قال عمر بن الخطاب لاعب أبنك سبعا .. وأدبه سبعا .. وصاحبه سبعا. * تحدث مع طفلك واستمع له. من المهم أن تنظر إلى طفلك، وأن تلمسه بلطف عند التواصل معه. * حاول ألا تكون سلبيا مع طفلك، تجنب الانتقاد وتعلم الثناء علي طفلك عندما يتصرف بإيجابية. بكل تأكيد تحدث مع طفلك عندما يرتكب خطأ، ولكن إتح له الفرصة لتصحيح خطأه. كن مصدر المعلومات الأول لطفلك. شجعه علي طرح الأسئلة ، سيعلمه هذا طرح أسئلة عندما يكبر. ومن خلال الإجابة على أسئلة طفلك بالصدق والصراحة، يمكنك إنشاء علاقة مبنية على الثقة والاحترام المتبادلين.

    تعلم كيف ينمو الأطفال وتعرف علي خصال طفلك الفريدة. وعندما يتعلق الأمر بطفلك، فالخبير الحقيقي هو أنت. قدر خصوصية طفلك. وادعم اهتمامات ومواهب طفلك. حاول قضاء بعض الوقت مع كل من أطفالك كل يوم. لا تتردد في الثناء علي خصال أطفالك المتفردة، وتجنب مقارنتهم، أو معايرتهم لماذا لا يكونون مثل شخص آخر.

    عد أسرتك للنجاح. ضع مجموعة من القواعد والحدود، هذا سيساعد طفلك الشعور بالأمان ومنع تطور الأمور من أن تصبح خارج نطاق السيطرة. انتبه لنفسك. إذا كنت متعبا، مريضا أو بمزاج سيء لا يمكنك أن تكون والدا جيدا. حدد وقتا لأنشطة الأسرة. الشعور بالانتماء يتعزز عندما تقوم الأسرة بأنشطة مشتركة. علم طفلك الفرق بين الصواب والخطأ. فهم الطفل للصواب والخطأ يتطور ببطء بداخله.
    avatar
    السعيد ابراهيم الفقي
    General Admin

    عدد المساهمات : 166
    تاريخ التسجيل : 16/01/2010

    أحييك وأشكرك

    مُساهمة من طرف السعيد ابراهيم الفقي في الخميس يونيو 30, 2011 9:15 am

    أشكرك استاذة سميرة رعبوب
    على اهتمامك بكل مايضاف الى التربية الجادة
    وأشكر الله تعالي
    أن أعطى أمة العرب أمثالك
    من المثقفات
    اللاتي يضعن أمام اعينهن كل طيب وجميل
    ولك
    تحية تربوية حضارية

    ????
    زائر

    رد: 10 نصائح لـ << التربية الإيجابية >>

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة يوليو 01, 2011 8:24 am

    السعيد ابراهيم الفقي كتب:
    أشكرك استاذة سميرة رعبوب
    على اهتمامك بكل مايضاف الى التربية الجادة
    وأشكر الله تعالي
    أن أعطى أمة العرب أمثالك
    من المثقفات
    اللاتي يضعن أمام اعينهن كل طيب وجميل
    ولك
    تحية تربوية حضارية

    أشكرك أستاذنا التربوي الفاضل على دعمك لي وتوجيهك
    وفقك الله ورعاك

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 10:00 am